السبت , 16 مارس , 2019



صناعة الإرهاب وخروج الكلاب ،
حول مذبحة مسجد نيوزيلندا اليوم بتاريخ ١٥ مارس ٢٠١٩
بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والإقتصادي الدولي،


بات الإرهاب الديني أخطر الأخطار التي تواجه البشرية وتدمر الإنسانية ، يقضي علي الأمل في غد أفضل وينذر بسقوط العالم في مجهول أكبر ،
وهنا اليوم نحن لسنا بصددالحديث عن إرهاب سياسي مثل ذلك الذي ابتدعه بوش الإبن لكي يكون ذريعة ينهب بها ثروات البلاد و يقتل ملايين الأطفال في العراق أو يسقط أطنان القنابل علي المدنيين في أفغانستان ، ويمحو مدن بسكانها في اليمن علي أيدي معتوه بلا ذنب ولا جريره ،

نحن اليوم لسنا بصدد إرهاب كاذب يسوق له كيان محتل مغتصب في فلسطين يقتل الأطفال ويغتال الكبار ، يدمر الحياة ويمنع القوت عن الأفواه ، يمتهن الكذب والتدليس والمؤامرة، ويسيطر علي أبواق الإعلام ليضع كل مقاوم له علي قوائم الإرهاب هو ومن والاه ،

نحن لسنا اليوم بصدد إرهاب إنقلابي داعر كالذي في مصر ، إغتصب الحكم وسجن البلد ،قتل وأعتقل آلاف الآلاف من خيرة الشباب والبنات ، ثم وقف ينبح بحربه للإسلام علي المنصات ، ينهب الإموال ويسيل الأصول ، يدمر الإقتصاد ويحرق البلاد ومعها العباد ،

نحن اليوم بصدد إرهاب أخطر وأحقر، إرهاب ديني عرقي عنصري ، يخطط ويعد ويصور عندما ينفذ مذبحة داخل المسجد ، إرهاب يقتل الطفل مع الشيخ والمصلي جنب المسبح، إرهاب له وجه أبيض قبيح وقلب أسود بغيض ،
من هي تلك البيئة والحضارة التي يمكن أن تخرج حيوانا مسعورا كمثل هذا القاتل المأجور يقتل الناس بين يدي الله ،
أي دين وأي ملة يمكنها أن تربي مثل هذا الإرهاب أو تخلق مثل هذه الكائنات ،
أي مفهوم حضاري مزيف وأي مبادئ إنسانية ضحلة وأي قانون وأمن عفن يمكن أن يسمح بتنفيذ جريمة وحشية بهذه الكيفية وعلي هذا النحو ،

نحمد الله علي أنه ليس الإسلام وليسوا المسلمين ، بل نحن لا نري مثل هذا في تاريخ المسلمين ولا علي أرض المسلمين ، ندعو هؤلاء الكذابين الأفاقين الدجالين ممن يتهمون الإسلام و الإسلاميين أن يخبرونا عن ملة هذا الدين وعن معتقدات ذلك السفاح الأثيم،

إن الإرهاب الديني هو إخطر ما يواجه العالم اليوم وغدا ، وعلينا جميعا أن نقف في وجه من يخطط له ويموله ويدعمه ويسمح بوجوده ويروج لأسبابه،
إننا اليوم بصدد مأساة يجب أن يخرج بسببها كل المسلمين إلي الشوارع في مظاهرات سلمية تشجب المذبحة وتطالب بالحماية لأماكن العبادة ،
يجب علي كل صاحب قلم ورأي ومنبر أن يقوم بواجبه قبل فوات الأوان وقبل أن نري كل مسلم يقتل عند الأذان ،

فنحن اليوم علي أبواب مرحلة جديدة من تفشي العنصرية ومن زراعة الكراهية ضد الإسلام والمسلمين ، زاد الطين فيها بلة تولي مخبول عنصري حكم بلاد الأمريكان ، ووجودنا بزمن يحكم فيه السيسي أرض مصر ويعتلي الكعبة ابن سلمان ،

هذه دعوة للسلام ولنشر الأمن بين الأنام ، قبل أن يحل الظلام ولا ينفع تذكير أو كلام ،
اللهم قد بلغت ، اللهم فإشهد

الناشر: #Hossam_El-Shazly

القراء 0

التعليقات


مقالات ذات صلة

محمد مرسي – حكاية أمة الحلقة الثانية – '' الشهيد في زمن العبيد''

د. حسام الشاذلي لـ الشرق: اجراءات بن سلمان سهلت سيطرة إسرائيل على القرار السعودي

محمد مرسي – ' حكاية أمة '

محمد مرسي – ' حكاية أمة '

محمد مرسي ، 'حكاية أمه '

الدرس الأكبر " المقال الجديد للدكتور حسام الشاذلي

صناعة الإرهاب وخروج الكلاب ،

كيف تتحول الحملة إلي ثورة ' ..... #أطمن_انت_مش_لوحدك

أنقذوا العالم من دولة الموت في مصر، الآن وقبل أن يفوت الأوان

لماذا أعدموهم؟ بقلم الدكتور حسام الشاذلي السكرتير العام للمجلس المصري

الوصايا العشر....قريبا مع الدكتور حسام الشاذلي،

القلب بوابة العالم الآخر

من سرق السعادة من علي الأرض؟

الخبز السياسي - كيف يحكم العالم

هل يسأل اللص لماذا يكذب ؟

بين الواقع والحلم .... Coming Soon.....

بين الواقع والحلم .... Coming Soon.....

المقال الجديد للدكتور حسام الشاذلي السكرتير العام للمجلس المصري للتغيير والمستشار السياسي والإقتصادي

ما معني الحياة ؟

في ذكري يناير : ''العفو والسماح بذرة الأمل والفلاح''

الذكاء العاطفي وصناعة التغيير

الدكتور حسام الشاذلي , لكي يبقي الأمل يجب أن تعود الثورة في ثوب جديد ،

البرنامج الجديد الدكتور حسام الشاذلي

منتدى غاز المتوسط.. ما دلالة ضم إسرائيل واستبعاد تركيا؟

نحو بناء جيل جديد :

نقط مضيئة تفتح باب الأمل وسط الظلام ❤

الدكتور حسام الشاذلي

المقال الجديد للدكتور حسام الشاذلي السكرتير العام للمجلس المصري للتغيير والمستشار السياسي والإقتصادي

تصريح الدكتور حسام الشاذلي السكرتير العام للمجلس المصري للتغيير حول التقرير الأممي الجديد حول حق السكن في مصر

#الكفيل ...

تصنيع الأوراق المالية وتدميرها وتأثير ذلك علي الإقتصاد المحلي والعالمي ،

يتقدم السكرتير العام للمجلس المصري للتغيير و جميع اعضاء اللجنة المركزية بخالص التهاني والتبريكات إلي جموع الأمة

تعليق الدكتور حسام الشاذلي علي الجريمة الغادرة التي راح ضحيتها الدكتور أحمد طه الصيدلي المصري الشاب بجيزان، السعوديه

موعدكم مع حلقة جديدة من سلسلة دعوة للتفكير

رد الدكتور حسام الشاذلي علي المدعوة صفاء الهاشم لتطاولها علي مصر والمصريين

عفوا يا غزة ...

دعوة للتفكير، السبت ١٠ نوفمبر الساعة ٨ مساء بتوقيت مصر في بث حي علي صفحته الرسمية،

المأزق الأخلاقي.. عندما لا يكون الصواب صوابا!

الدكتور حسام الشاذلي معلقا علي الحادث الإرهابي اليوم :

حسابات الأفراد والشركات قد تراقَب بمصر .. وخبراء يحذرون